التسجيل





إدارة المخاطر

في تدوال الفوركس، عليك بلا شك أن تقرأ عن الاداره الماليه أكثر من مرة. ادارة المخاطر المرتبطة في التداولات يجب أن تكون من الأمور الطبيعية بالنسبة للمتداولين الخبراء، إلا أن القليل منهم يطبقونها في تداولاتهم في الفوركس. كيف تقوم بتحويل ادارة المخاطر من مجرد كلمة طنانة إلى جزء رئيسي من إستراتيجية التداول الخاصة بك؟ أي إستثمار يتضمن إحتمالية ربح عالية يتضمن إحتمالية مخاطر عالية. المبدأ الرئيسي لادارة المخاطر هو أن تكون حريصاً و مسيطراً على أموالك قبل إتخاذ أي إجراء. يمكن أن يكون هذا الأمر طريقة بسيطة للتحكم في حسابك، بالإضافة إلى مساعدتك في تجنب الندائات الجانبية
1. لا تقم أبداً بوضع أي تداول من دون نقطة توقف خسائر
ادارة المخاطر من الممكن أن تساعدك في الخروج بوضع نقطة توقف الخسائر على أي عملية تداول من أي وضع قد يتسبب في خسارة كبيرة خلال عملية تداول واحدة. ربما تفكر أثناء قرائتك لهذا الأمر بأنه أمرٌ واضح، و لكن ما يزال هناك من المتداولين من لا يستخدمون نقاط توقف الخسائر. الأسوء من ذلك، أن هذا الأمر قد يتم من قبل متداولين في شركات وساطة في فوركس على حسابات عملائهم. أمر حزين و لكنه حقيقي.
2. كن دائماً على علم بالمال الذي تقوم بالمخاطرة به
هناك الكثير من الطرق للاداره الماليه في الفوركس. أغلب هذه الطرق يركز على معدل المخاطر/العوائد. في الغالب يكون هذا المعدل عند 2:1 أو 3:1 في بعض الأحيان، و هو أمرٌ جيد. و لكن في نفس الوقت، يتجاهل الكثير من المتعاملين الكثير من الدولارات التي يخاطرون بها في كل عملية تداول و ما إذا كانت كبيرة أم لا.
هناك طريقتين لتقليل الأموال وادارة المخاطر في تداولاتك:
قم بتحديد نقط توقف خسارة أضيق: في حين أن تحديد نقطة توقف خسارة أضيق تبدو و كأنها إستراتيجية لخسارة مال أقل في عملية تداول خاسرة، في الواقع فقد لا تكون أفضل التحركات التي تقوم بها. تحديد نقطة توقف خسارة ضيقة من الممكن في الواقع أن تضع تداولاتك في وضعية أكثر مخاطرة. تقليل المال الذي تخاطر به لا يعني أن عليك أن تزيد من فرصة الوصول إلى نقطة توقف الخسارة، و لا يجب أن تعتمد على كمية المال الذي يتم التداول به.

التقليل من حجم الوضعية: حجم الوضعية الأصغر قادر على أن يعطيك الخيار بتحديد نقطة توقف الخسارة عند المستوى المناسب لك و المخاطرة بكمية مال أقل. إلا أن مقدار العوائد ينخفض هو الآخر. في حين أن أغلبية المتداولين يحاولون التداول بوضعيات كبير، يجب أن نتذكر بأننا نتداول بأموال ذات قوة تداولية مضافة، و ليست أموال حقيقية نمتلكها. من خلال التقليل من حجم التداول والتحكم في ادارة المخاطر, ما زال بإمكانك التداول بالوضعية الكاملة.
3. علل المخاطرة
من خلال هذه النقطة، تكون على علم بكيفية مراقبة وادارة المخاطر في حساب فوركس. و لكن للصراحة، هل فكرت يوماً بمعدل الحرق الخاص بك؟ لنفترض أنك بدأت التداول بمبلغ 1000$. ولنقل أنك مقابل كل عملية تداول خاطرت بنسبة 20% من رأسمالك الإجمالي. إذا، الأمر يحتاج إلى 5 عمليات تداول لكي تنهي على حسابك. و مع التداولين الجدد، ليس مفاجئاً أن يكون هناك خمس عمليات تداول خاسرة على التوالي. المخاطرة بالوضعيات الكبيرة يعني أنك تخاطر بحرق حسابك بسرعة قبل أن يكون لديك أي فرصة لزيادة معدل الفوز.
الأمر الذي يقودنا إلى أهم قاعدة في ادارة المخاطر:
لا تخاطر أبداً بما يزيد عن 2% من حسابك في كل عملية تداول:
قد تبدو هذه القاعدة صارمة بشكل مبالغ فيه، و لكن المتداولين الخبراء يعلمون مدى أهمية عدم المخاطرة بالكثير في عملية تداول واحدة. السوق يتحرك بإستمرار و سوف يكون لديك دائماً الفرصة للتداول طالما لديك المال للتداول به. تطبيق قاعدة 2% سوف يساعدك في البقاء في السوق لفترة أطول وادارة المخاطر بشكل جيد لتحصيل الأرباح الدائمة على المدى الطويل.

إمتلاك حساب فوركس تجريبي يعتبر أمر جيد للتداول، و لكن فقط من خلال التداول بالمال الحقيقي سوف تشعر بالضغط النفسي المتعلق بالمخاطرة بالمال الحقيقي. و لكن من خلال البداية ببساطة بتطبيق قاعدة 2% في إستراتيجية التداول، من المفترض أن تشعر بتغيرات ملموسة.